ثقافة القشرة

 تصفحت يوما ما عملا لأديب راحل كبير، فوجدت مقولة استوقفتني ما ورائياتها كثيراً، يقول: “إذا كنت لا ترى إلا ما يظهره النور، ولا تسمع إلا ما تعلنه الأصوات، فأنت في الحقيقة لا ترى ولا تسمع !!”
 
دفعني هذا للتفكير في مدى تأثرنا بالرأي الأول، والصورة الأولى، والفكرة الأولى، واللحظة الأولى، والاعتقاد الأول، والحكم المسيطر الأول .. فلربما لسنا نطيق تبعات [الأول] أو ربما أُصبنا بـ[العمى المعنوي] الذي يحجب عنا رؤية أي شيء عدا الغلاف .. فلمَ وصلنا لسجن الظاهريات، بل وقررنا المكوث فيه !؟ 
 
واحدة من مناحي السطحية في مجتمعنا الأخذ بمظاهر الأمور، ومن ضمنها إدمان تفسير الأشياء من [الوهلة الأولى] .. وعادة ما يكون هذا مسلك المتسرعين، وهم من أكثر المالكين لقابلية فقد الورع والحكمة في الحكم، وتآكل البصيرة، وحَوَل الفراسة، وسوء إدارة اللحظة ..
كثير من الأشياء تبدو في الوهلة الأولى على غير ما هي عليه والأسباب عديدة، فبعضها يتعلق بالطرف الأول وقد ذُكر جُلُّها آنفا، وبعضها مناط بتصرّف الطرف الثاني الخاضع لعوامل عديدة أهمها تغير السيكولوجية المفاجئ تحت تأثير التوتر، وأغلبها يجدر بنا أن نعلّقها بالسكة الموصلة ما بين الطرفين ..
 
الأمر أسهل بكثير مما نتصور كي نكون رادة وسط هواة هذه الثقافة، وأصعب بدهور لمن أراد التخلّي عنها .. وحسب القول النحوي المعروف “سكِّنْ تسلم” أقول هنا “اُسكن تسلم” .. واجعل من كلامك مغزى ينطلق إليه ومبدأ ينبثق منه .. وقبل أن تنطق [فكر] .. فعفوية النطق بكلام ما ترتبط بتحمل المسؤولية عما قيل -في أغلب المحيطات على الأقل، ومن أجل محاربة الظواهر العشوائية في الخطاب والحد من [الأُميَّة اللفظية]، والتي توغلنا فيها منذ أن استجدت أشياء كثيرة في مجتمعنا، الشبكات الاجتماعية أنموذجا.
 
ولنتذكر ما استطعنا هذه المقولة العرفانية فلربما كانت هي الحل “وعائك لا ينضح إلا بمفرداتك، ومفرداتك لا تتحدث إلا عن أفكارك” .. 
Advertisements

فكرة واحدة على ”ثقافة القشرة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s